عناوين الاخبار
محافظ المنوفية يطلق مبادرة معا لمواجهة ظواهر العنف والتنمر 
قام المحافظ بتوجيه الشكر والعرفان الى جميع القائمين على العمل مؤكدا على أن الأطفال هم زينة الحياة وهم بناة المستقبل
 

عقد اللواء أركان حرب سعيد عباس محافظ المنوفية اليوم اجتماع اللجنة العليا لحماية الطفل بحضور اللواء سمير أبو زامل مدير أمن المنوفية ، والدكتور أيمن مختار سكرتير عام المحافظة ، والأستاذ سيد سليم ممثل المجلس القومى للطفولة والامومة، ورؤساء المدن والاحياء ، ووكلاء وزارة التربية والتعليم والتضامن الاجتماعى والصحة ، ورجل الأعمال محمد خيرة ، ورئيس الامانة الفنية للجنة العامة لحماية الطفل بالمحافظة  ، ومنسقى الأمانات الفنية بالمراكز ، ومديرى إدارات الشئون القانونية والمجالس ، وذلك لمناقشة ظواهر العنف  والتنمر التى انتشرت فى الآونة الأخيرة داخل المحافظة وسبل التصدى لها، بقاعة الاجتماعات بالديوان العام .

هذا وقد أعلن محافظ المنوفية عن إطلاق مبادرة معا لمواجهة ظواهر العنف والتنمر بالتعاون مع جامعة المنوفية ، واعداد برنامج تدريبى لمديرى الادارات التعليمية ونسبة من الاخصائيين الاجتماعيين بالمدارس والجامعات والموجهين الاجتماعيين وعدد من طلاب المدارس والجامعات وأعضاء الامانات الفنية للجان حماية الطفل العامة والفرعية للتدريب ومتابعة تنفيذ البرنامج ، وأضاف أنه سيتم اعداد مادة علمية بهذا الشأن يتم توزيعها على المتدربين وتدرس للأطفال بالمدارس والطلبة بالجامعات للتصدى لهذه الظواهر الدخيلة على المجتمع .  

وقد أوضحت منسق الامانة الفنية للجنة العامة لحماية الطفل إلى أن الدولة قد كفلت حماية الطفولة والأمومة ورعاية الأطفال والعمل على تهيئة الظروف المناسبة لتنشئتهم وقامت بإنشاء لجان لحماية الطفل على مستوى المحافظات يكون دورها هو التصدى لكافة مظاهر العنف التى يتعرض لها الأطفال من سن يوم الى 18 عام ، ورفع الوعى لدى الأطفال وأسرهم وبحث الحالات المعرضة للخطر وكيفية رفع الخطر عنها وتحقيق المصلحة الفضلى للطفل وذلك من خلال اعداد برنامج توعية يغرس القيم والاخلاق وتعاليم الاديان السماوية ونشر التسامح والمواطنة وقبول الاخر .

كما قامت بشرح تفصيلي عن الحالات التى يتم التعامل معها والمعوقات التى تواجه اللجنة واستمع المحافظ الى هذه المعوقات وقام بوضع حلول لها لتيسير عمل اللجنة، وقام بتقديم شهادة تقدير للأستاذة ورد عدلى محامى متطوع بلجنة حماية الطفل على ماتبذله من جهد بناء وماتقدمه من عطاءصادق فى مجال حماية الطفل .

 

وقد قام المحافظ بتوجيه الشكر والعرفان الى جميع القائمين على العمل مؤكدا على أن الأطفال هم زينة الحياة وهم بناة المستقبل لذا وجب علينا جميعا الاهتمام بهم وتحسين حياتهم وأنماط معيشتهم فكلما كانت رعاية الأطفال والعناية بهم أفضل كان ذلك أفضل للمستقبل فإذا تم تأسيس الاطفال على العلم والمعرفة والاخلاق الحسنة تصبح مصر فى مصاف الدول المتقدمة .

المصدر : مركز اعلام محافظة المنوفية                              

التاريخ :7 -11- 2018

 

عودة الى عناوين الاخبارعودة الى الصفحة الرئيسية
الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري